الأخبار التقنيةمتفرقات

السمّاعة الطبية قريباً في كل منزل كما الميزان الحراري المنزلي

سعت الشركة البولندية Stethome لتطوير سماعة الطبيب اللاسلكية التي تعمل بالذكاء الصنعي إلى سماعة تعمل عن طريق البلوتوث.

حيث قال الرئيس التنفيذي لهذه الشركة رادومسكي: حلمنا أن تصل هذه السماعة إلى كل منزل وتوفر على الأفراد زيارات الطبيب الغير ضرورية والكثير من التكاليف حيث أن أكثر من 75%منها دون جدوى ويمكن أن تؤمن هذه السماعة أيضاً عناية ورعاية منزلية أو توفر نظام تنبيه مبكر يتم العمل به في دور المسنين للاطمئنان على صحتهم.

وقد أضاف : نحن قادرين على نمذجة الأصوات الصادرة عن الرئتين وفق خوارزمية دقيقة مادمنا قد تمكنّا سابقاً من نمذجة أصوات الطائرات المارة بالفضاء.

تتصل هذه السماعة بهاتف ذكي عبر البلوتوث وتقوم بتسجيل وعزل الأصوات الدقيقة من داخل الرئتين عن طريق مجموعة متطورة من الميكروفونات الموجودة داخلها.

وبعد سماع هذه الأصوات يقوم التطبيق الخاص بها بوضع خوارزمية دقيقة ومن خلالها يتم التعرف أو الإشارة إلى مرض ما.

عندها يقوم التطبيق بالتنبيه إلى أن استشارة الطبيب قد تكون واجبة .

وقد فاقت أبحاث شركة Stethome بدقتها نسبة 39%من تشخيص الطبيب العام .

وتعمل الآن للحصول على الموافقات اللازمة لطرح هذه السماعة في أسواق أوروبا.

ركزت Stethome أبحاثها على الأطفال الذين تتطور مراحل المرض لديهم بشكل اسرع من البالغين

. فسرعان مايتحول السعال عندهم لمرض تنفسيّ خطير .

مما يجعلنا نفقد اكثر من 800الف طفل دون الخامسة سنوياً.

وفي ظل جائحة كورونا أفاد آلان سميث Alan smyth أستاذ صحة الطفل في جامعة نوتنغهام : من الجدير بنا ايجاد حلول جديدة لمساعدة الأطفال المريضين بأمراض الجهاز التنفسي وحمايتهم من مخاطر كورونا .

وأن العمل بالسماعات الطبية التقليدية قد يكون متداخلاً وناقلاً للعدوى.
تمكن الأطباء من إقران هذه السماعة بجهاز بلوتوث لسماع الأصوات الصادرة عن رئتي المريض بسهولة .

حيث يحصل الأطباء على بيانات المرضى مع التسجيل الأصلي لأصوات صدرهم الذي تسجله السماعة .

ويقوم التطبيق أيضاً بتوجيه الآباء إلى الأماكن التي يجب الضغط عليها لسماع الأصوات وجمع البيانات بشكل أفضل .

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى