حاسوب قابل للف آخر ابداعات LG

0

لم تضع في منتجاتها سقفاً للابداع ، ولم توضح حداً للبحث والتميز ،
فلم يقتصر بحثها على هاتفاً أو شاشة ،

LG اليوم تحصل على براءة اختراع لبحثها الذي اقل ما يمكن ان يقال عنه أنه متطور في اختراعها لحاسوب قابل للف .

بعد ان قامت LG بإعلانها عن هاتفها القابل للف ومن ثم الشاشة القابلة للف أيضاً أخذت بعض الشركات تحذو حذوها،

فقد قامت شركة Oppo مؤخراً بالاعلان عن هاتفها الجديد Oppo X 2021 ذو الشاشة القابلة للف ،

فليس من الغريب ان تكون الموضة العصرية في العام القادم في مجال الهواتف الذكية هي الشاشات القابلة للف بعد الهواتف القابلة للطي هذا العام .

أما بالنسبة لبراءة الاختراع فقد سلكت فيها LG طريقاً مختلفاً كلياً أظهرت فيه ابداعاً حقيقياً في تصميم حاسبها الجديد الذي ستعتمده لاحقاً للحواسيب المحمولة ،

والذي سيصمم بشاشة تقيس 17 إنش قابلة للف تستطيع ان تخفيها في قاعدة الحاسوب.
في هذا الحاسب المحمول سيتغير حجم الشاشة ليصبح بين 13.3 إنش و 17 إنش.

من خلال الصور التي ظهرت لتخطيط هذا الحاسب من LG، على مايبدو أنه سنستطيع أيضاً طي لوحة المفاتيح ولوحة التتبع لتأخذ مساحة أقل عندما لا تكون مُستخدمة .

 

ويبقى السؤال :

هل حاسب بكل هذه المواصفات العاليةستتيحه LG لكافة الناس ؟

وهل سعره سيكون مناسباً لكافة الفئات ؟

لا تعُطى براءة الإختراع الا للتصاميم الفريدة ، فلا ينبغي التعامل معها بقدر كبير من الحماسة والتشويق.
اذ انه غالبًا ما تقوم الشركات المُصنعة للأجهزة بتسجيل براءات إختراع للتصاميم الجديدة كلياًو لا تتجاوز مرحلة الصياغة فقط.
سواء كان يضم شاشة قابلة للف أم لا من الجيد التطور ولكنه مخيف ذاك الذي يُبالغ فيه.