سامسونج ستقوم بحظر مكالمات البريد العشوائي

0

من خلال صفقة سعت لابرامها شركة سامسونج تلبية لراحة مستخدميها ورغبتهم في الكف عن ازعاجهم بالكثير من المكالمات الآلية و المحادثات الهاتفية غير المرغوب فيها.

فقد قامت  شركة سامسونج بعقد  صفقة مع (Hiya) المالكة لميزة (Smart Call) لحظر مكالمات البريد العشوائي تلقائيًا .

حيث لن تتمكن هذه المكالمات من الوصول إليك دون اللجوء إلى الاعتماد على مشغل شبكة الجوال للحصول على المساعدة وذلك في الحالات الاضطرارية للتكلم معك.

سيتم الاعتماد كلياً على تقنية (Hiya) للاكتشاف في الوقت الفعلي المناسب.

و لتجاوز خطوة الإبلاغ التي تراها في بعض الهواتف، فقط قم بتمكين ميزة (Smart Call) .

وذلك من خلال الذهاب إعدادات الاتصال وتفعيل (معرف المتصل وحماية البريد العشوائي).

ستتاح هذه الميزة في بعض الأجهزة من سامسونج وليس كلها مثل سلسلة Galaxy Note 20 .

وعلى الأغلب أن تتوفر في جميع هواتف شركة سامسونج التي تم إصدارها حديثًا من بداية هذا العام 2021 فصاعدًا .
وقد ابرمت هذه الصفقة مع (Hiya) حتى عام 2025.

لم تكن هذه الميزة كمفهوماً جديداً تمامًا .فقد قامت جوجل في هواتف Pixel التي اصدرتها مؤخراً .

بطرح ميزة فحص المكالمات التي تقوم بالاستماع إلى محتوى المكالمات وتحظر المحتالين تلقائياً دون أن يرن هاتفك حتى .

ولكن ونظراً للكم الهائل من مستخدمي أجهزة اندرويد فقد تحتاج شركة سامسونج في النهاية نظام آلي ضد الاحتيال والمكالمات غير المرغوب بها من مكالمات البريد العشوائي.

وبغض النظر عن ضرورية هذا الشيئ او لا،

فقد قامت الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى باتخاذ إجراءات حازمة ضد المكالمات غير المرغوب فيها.

كما تعمل شركات الاتصالات بوضع العلامات على المتصلين الآليين (وحظرهم الآن) تلقائياً.

قد يكون هذا القرار من سامسونج مفيد جداً في الدول التي لم تقوم بترفير هذه الحماية بعد .

أو حتى لصد تلك المكالمات التي تتسرب عبر الفجوات والثغرات.

ومن جانب آخر يخص سامسونج فأن محاكمة وريث سامسونج قد بدأت فعلاً .
حيث قام المدعون الكوريون الجنوبيون بتوحيه لائحة اتهام إلى الوريث وعشرة مديرين تنفيذيين حاليين وسابقين آخرين في الشركة الشهر الماضي.

تتعلق باندماج شركتين تابعتين لشركة سامسونج الأم مما ساعد الوريث في السيطرة بشكل أكبر على الشركة الأم.

ولم يأتي وريث سامسونج البالغ من العمر 52 عامًا الى جلسة الاستماع التمهيدية في محكمة منطقة سيول المركزية .

وقد تؤدي الإجراءات الأخيرة الى أكبر تكتل في كوريا الجنوبية.

ومن ضمن المخاوف القانونية هو احتمال سجن الوريث مرة أخرى.

في حين نفى محامي الوريث المزاعم والادعاءات في المحكمة يوم الخميس، قائلا:

إن الاندماج وعملية المحاسبة والادعاءات التي أثارها وقدمها المدعون العامون

ماهي إلا جزءًا من أنشطة الإدارة العادية التي يتمتع بها الوريث .