الأخبار التقنيةمتفرقات

5 نظريات تفسر الارتفاع الكبير لسعر البيتكوين

شهد سعر صرف عملة البيتكوين المشفرة خلال الأشهر الأخيرة ارتفاعًا كبيرًا بلغ أكثر من 240% منذ بداية العام الحالي، ووصل سعر العملة يوم البيتكوين يوم الأربعاء الماضي نحو 13,500 دولار أمريكي، قبل أن تشهد انخفاضًا إلى 11,500 دولار.

ولكن ما سبب هذا الارتفاع؟ يعتقد المحللون أنه ناجم عن ازدياد الاهتمام بالعملات المشفرة، والتوترات الجيوسياسية، والسياسة النقدية التوسعية، وخفض العرض في العام المقبل، بالإضافة إلى “حيتان البيتكوين”. وهنا سوف ندرس كل عامل من هذه العوامل الخمسة:

أصبحت البيتكوين مما يُنظر إليه كملاذ آمن

دفعت الحرب التجارية الأمريكية مع الصين، والنزاعات مع إيران، والمكسيك، وألمانيا، ودول أخرى المستثمرين إلى شراء البيتكوين كوسيلة لتنويع محافظهم الاستثمارية.

وقال (ماركوس سوانبويل) – الرئيس التنفيذي لشركة (لونو) Lunu، وهي منصة العملة المشفرة: “نظرًا لأن الوضع الجيوسياسي لا يزال غير مؤكد إلى حد كبير، لا يزال المستثمرون الإستراتيجيون ينظرون إلى البيتكوين والإيثريوم على أنهما غير مرتبطتين بأصول مركزية، وبالتالي فإنهما توفرون خيارًا شبه آمن”.  ومع ذلك، قد لا تكون البيتكوين أفضل وسيلة تحوط. فقد وجدت دراسة حديثة أنها كانت عرضة لنفس قوى السوق مثل الأصول المالية التقليدية.

قد تكون البنوك المركزية تنشط الطلب على البيتكوين

إن التزام البنك المركزي الأوروبي حديثًا بخفض أسعار الفائدة وشراء الأصول حسب الضرورة لحماية اقتصاد منطقة اليورو، وتلميح مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه قد يخفض أسعار الفائدة في أقرب وقت ممكن في الشهر المقبل، أدى إلى زيادة الطلب على العملات المشفرة.

ويُعتقد أن انخفاض أسعار الفائدة سيقلل من تكاليف الاقتراض ويثبط الادخار. ومع استمرار البنوك المركزية في سياساتها النقدية التوسعية، قد يتوقع مشتري البيتكوين تدفق السيولة إلى الأسواق التي ستدفع أسعار العملة المشفرة إلى الأعلى.

وقال (نيل ويلسون) – كبير محللي السوق في Markets.com: “لقد فرض ضخ السيولة من البنوك المركزية مجموعة من الأصول مثل الذهب والسندات والين (الياباني) وما إلى ذلك، لذا فإن عملة البيتكوين جرفتها تلك التيارات الكبرى”. وأضاف: “لقد تراجعت العوائد الاسمية والحقيقية على نحو حاد، مما قلل من تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالبيتكوين”.

هناك خفض في العرض على العملات المشفرة العام المقبل

يعتقد محللون أن أحد أكبر أسباب ارتفاع عملات البيتكوين هو “التنصيف” التالي للعملات المشفرة في شهر أيار/ مايو 2020، حيث سوف تتقلص المكافآت المقدمة إلى “مُعدِّني” البيتكوين، مما سيحد المعروض من العملة الرقمية.

يُشار إلى أن البيتكوين تعتمد على ما يُسمى أجهزة “التعدين” التي تتحقق من صحة كتل المعاملات عن طريق التنافس على حل الألغاز الرياضية كل 10 دقائق، ويُكافأُ أول من يحل اللغز بالحصول على قدر من عملة البيتكوين. وقد صُممت تقنية البيتكوين على نحو يُخفِّض المكافأة للمُعدنين إلى النصف كل أربع سنوات، وهي خطوة تهدف إلى الحفاظ على مستوى التضخم. وتبلغ قيمة مكافأة التعدين في الوقت الراهن 12.5 بيتكوينًا. وفي التنصيف التالي من عام 2020، ستنخفض المكافأة إلى 6.25 بيتكوينات.

قد يقود الحيتان إلى ارتفاع الأسعار

يحتفظ عدد صغير من المستثمرين الأوائل مثل: التوأمان Winklevoss بجزء كبير من البيتكوين. وقد تتواطأ هذه الحيتان لرفع سعر البيتكوين.

وقال (سيد شيخار) – الشريك المؤسس لشركة تحليلات العملات المشفرة (توكن أناليست) TokenAnalyst – في مقابلة: “هناك مجموعة أساسية من مالكي البيتكوين الثريين، الذين لن يتركوا البيتكوين تنخفض إلى مستويات غير مقبولة”. وأضاف: “هؤلاء هم أيضًا الأشخاص الذين يدعمونها أثناء الارتفاعات”.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى